تاريخ لميس جابر !…. احمد رفعت

إبدو
أرشيفية

 

 

كنت صغيرا حيث اعتقدت أن فيلم ” قطرة الدم الأولي ” الشهير عالميا ب ” رامبو ” والتي تحولت إلي سلسله قام ببطولتها منذ عام 1983 وحتى 2008 النجم العالمي سلفستر ستالوني نقول : كنت صغيرا واعتقدت انه فيلم ” اكشن ” ومعارك وقتال حتى لو كان الاحتمال قائما ان هناك هدف للفيلم !

مرت الأيام وبعد عدة سنوات صدر الجزء الثاني ثم الثالث والرابع والأخير وبات واضحا أن الفيلم صنع خصيصا لمحو اثر حرب فيتنام من عقل المواطن الأمريكي وان الجندي الأمريكي في الفيلم يظهر بقوة أسطوريه هدفها إظهار شجاعة الجندي الأمريكي وإمكانياته وان عقدة أمريكا في فيتنام والتي أدت إلي مقتل 58 ألف جندي أمريكي وإصابة أكثر من 300 ألف جندي بخلاف المفقودين حتى اليوم ( وهو ما يفوق خسائرنا في حروبنا مع إسرائيل مجتمعه بالأرقام الرسمية ) وهي خسائر تحتاج إلي حل والي إزالتها من العقل الأمريكي! ولم تكن السلسلة محض إنتاج سينمائي والسلام ..إنما خطة أشرفت عليها أجهزة الأمن القومي الأمريكي!!

ونراقب كيف يمر يوم 6 أكتوبر علي الجانب الأخر عند الإسرائيليين فنجدهم في عام يتحدثون عن انتصارهم هم ومره عن الثغرة ومره ثالثه يسربون ويفبركون قصة اشرف مروان والهدف أن لا يمنحوننا الفرصة لتأكيد النصر في أذهان المصريين رغم عظمة ما جري كله !

هنا في مصر ماذا يجري ؟ احتفاليه سنوية في ذكري 5 يونيو وكأننا في إسرائيل !! السياسي يتغلب علي الوطني في خسة غير مسبوقة !! وكأن مخططا لتثبيت الهزيمة باحباطاتها في وعي المصريين وهو مخطط لوحدة المعنويات والمعلومات بالموساد..وهي أيضا عادة ابتدعها الإخوان مع إعلام السبعينيات في تحالف مأساوي تم وانتهي..واليوم عرفنا الإخوان علي حقيقتهم وذهبت السبعينيات بكل ما فيها ..وتبقي إرادة المصريين ويبقي جيشهم الذي كان في 67 هو نفسه جيشهم الذي خاض الاستنزاف التي دفعت قادة إسرائيل للصراخ وطالبوا أمريكا بإنقاذهم فكانت مبادرة روجرز وهو نفسه الجيش الذي أذل الإسرائيليين في أكتوبر وهو نفسه الجيش الذي يحارب الإرهاب اليوم !

عدد من رموز العمل العام في مصر يتصدرون المسألة بعد اختفاء الإخوان ورسالتهم واضحة وضوح الشمس خصوصا لمن يهتمون بملف حروب الجيل الرابع مثلنا والرسالة مقصوده أم غير مقصوده تقول :

( تاريخكم يا مصريين كله هزائم..حالكم بعد ” أن تدخل الجيش في السياسة ” أسوأ من قبله )  وهو نفسه المصطلح الشهير البذئ ” 60 سنه من حكم العسكر ” وهو ما أدي إلي هتاف أخر أكثر بذاءة!! واحده من هؤلاء ممن نقصدهم السيدة لميس جابر..وعن تاريخها الذي تكتبه دون خلفيه علميه وتقوله للمصريين ومعها الدكتور وسيم السيسي ويوسف زيدان وغيرهم سنبدأ إن شاء الله هذه السلسلة..دفاعا عن تاريخ المصريين وتضحياتهم بل ومستقبلهم حيث سيتعرض حاضرهم فيه للتزييف بنفس الطريقة وبوجوه أخري إن صمتنا اليوم عما يجري!!

نقلا عن جريدة فيتو ــــــــــــــــــــــــــ

 

Next Post

افتتاح البطولة العربية لخماسيات كرة القدم بجامعة جنوب الوادي

  كتب : إسلام عامر   تنطلق غدا بجامعة جنوب الوادي في قنا، فعاليات الدورة العربية الـ ” 15 ” لخماسيات كرة القدم، والتي من المقرر أن تقام على ملاعب الصالة المغطاة بالجامعة بمشاركة 28 جامعة عربية ومصرية، خلال الفترة من ٣ حتى ٧ نوفمبر الجارى.   ومن المقرر أن […]