إبدو

منطلق المعرفة

مصطفى عذاب : قصي خولي أول نجم وقف أمام عدستى

 

كتب : إسلام محمود

حل المصور الفوتوغرافي مصطفى عذاب ، ضيفا على “بودكاست 963″، مع زان نقري، للحديث عن تفاصيل مهمة في عالم التصوير، وكيفية تعامله مع الكاميرا وأسلوب اختياره للإضاءة وخاصة الأسلوب الجريء الذي تميز به في تصوير الوجوه ” البورتريه “.

كشف “عذاب” إلى أنه بدأ بالمهنة من باب التجريب قبل أن يحترف ويصبح مصورا صحفيا ، حيث تنقل بين عدة مؤسسات إعلامية .

وأوضح المصور مصطفى عذاب أن الفنان السوري قصي خولي أول نجم يقف أمام عدسته، وروى كيف تحدى جمال سليمان لتصويره بأكثر من مائة تعبير مختلف.

وعن اللقاء علق مصطفى عذاب: “هو مساحة للبوح تحدثت فيها عن التصوير من مختلف الزوايا، حبي لهذا العالم وتعلقي بالصورة والبحث الدائم عن التجديد والتجدد فيه، كما شمل الحديث جوانبا فنية وتقنية، خاصة أن زان هو مصور ومدرك تماما لتفاصيل المهنة”.

كشف مصطفى أثناء الحديث عن مشاريعه التي سبق وانجزها مثل “مشروع الصقارين” و”كبار السن” و”اختصاصات الإعلاميين” مؤكدا بأنه سيقدم المزيد من هذه المشاريع الناجحة.

اللقاء الذي بث يوم أمس حقق نجاحا كبيرا لا سيما لدى شريحة المصورين المحترفين والهواة على حد سواء، حيث وصفه البعض بأنه يدرس لما يحتويه من معلومات قيمة، وكذلك من جماهير النجوم الكثر الذين ذكرهم المصور وتحدث عن علاقته بهم.